قال موسی ابن جعفر (علیهما السلام):

أفْضَلُ العِبادَةِ بَعْدَ المَعْرِفَةِ‌ انْتِظارُ‌ الفَرَجِ

تحف العقول، صفحه 403

قال الصادق (علیه السلام):

مَنْ سَرَّهُ أنْ یَکونَ مِنْ أصْحابِ القائِمِ فَلْیَنْتَظِرْ وَلیَعْمَلْ بِالوَرَعِ.

الغیبة، صفحه 200

قال علی ابن الحسین (علیهما السلام):

یا أبا خالِدٍ! إنَّ أهْلَ زَمانِ غَیْبَتِهِ، القائِلیِنَ بِإمامَتِهِ، المُنْتَظِرینَ لِظُهُورِهِ، أفْضَلُ مِنْ أهْلِ کُلِّ زَمانٍ

کمال الدین و تمام النّعمة، صفحه 320

قال رسول الله (صلي الله عليه واله) :

طوُبیَ لِمَنْ أدْرَکَ قائِمَ أهْلِ بَیْتی وَهُوَ مُقْتَدٍ بِهِ قَبْلَ قِیامِهِ.

بحارالانوار،  جلد52،  صفحه130، / کمال‌الدّین و تمام‌النّعمة، صفحه 287

قال الصادق (علیه السلام):

تَوَقَّعْ أمْرَ صَاحِبِکَ لَیْلَکَ وَنَهارَکَ.

بحارالأنوار، ج 98، ص 159

قال الصادق (علیه السلام):

لَوْ أدْرَکْتُهُ لَخَدَمْتُهُ أیّامَ حَیاتِی.

غیبت نعمانی، ص 245

قال الصادق (علیه السلام):

إنَّ لِصاحِبِ هذا الأمرِ غَیْبَةً، فَلْیَتَّقِ اللهَ عَبدٌ عِندَ غَیْبَتِهِ وَلْیَتَمَسَّكْ بِدِینِهِ.

کمال الدین و تمام النعمة، ج2، ص343

قال الباقر (علیه السلام):

مَنْ ثَبَتَ عَلي وِلايَتِنا فِي غِيْبَةِ قائِمِنا، أعْطاهُ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ اَجْرَ ألْفِ شَهيد مِنْ شُهَداءِ بَدْر وَ حُنَيْن.

إثبات الهداة، ج3، ص 467

قالت فاطمه الزهرا (سلام الله عليها) :

أمّا وَاللّهِ، لَوْ تَرَكُوا الْحَقَّ عَلي أهْلِهِ وَ اتَّبَعُوا عِتْرَةَ نَبيّه، لَمّا اخْتَلَفَ فِي اللّهِ اثْنانِ، وَ لَوَرِثَها سَلَفٌ عَنْ سَلَف، وَ خَلْفٌ بَعْدَ خَلَف، حَتّي يَقُومَ قائِمُنا، التّاسِعُ مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْنِ - عليه السلام - .

بحارالأنوار، ج36، ص352

قال زین العابدین علی ابن الحسین (علیهما السلام):

إذا قامَ قائِمُنا أذْهَبَ اللّهُ عَزَوَجَلّ عَنْ شيعَتِنا الْعاهَةَ، وَ جَعَلَ قُلُوبَهُمْ كُزُبُرِ الْحَديدِ، وَجَعَلَ قُوَّةَ الرَجُلِ مِنْهُمْ قُوَّةَ أرْبَعينَ رَجُلاً.

بحارالأنوار، جلد 52، صفحه 316، حدیث 12

اقال الصادق (علیه السلام):

اذا ادركتَ هذا الزمان فادع بهذا الدعاء: اللهمَّ عَرِّفني نفسَكَ فانَّك اِن لم تُعرِّفْني نفسَك لم اعرِف نَبيَّكَ، اللهمَّ عرَّفْني ...

الکافي، ج 1، ص337

قال الصادق (علیه السلام) :

من عرف امامه ثم مات قبل ان يقوم صاحب هذا الامر، كان بمنزلة من كان قاعدا في عسكره‏.

بحارالانوار، ج52، ص141

قال الباقر (علیه السلام) :

اَفْضَلُ الْعِبادَةِ انْتِظارُ الْفَرَج.

بحارالانوار، ج 52، ص 125

قال الحجه (علیه السلام) :

أكْثِرُواالدُّعاءَ بِتَعْجيلِ الْفَرَجِ، فَإنَّ ذلِكَ فَرَجَكُمْ.

بحارالأنوار، ج 53، ص 181

قال الصادق (علیه السلام) :

انَّ لِصاحِبِ هذا الامر غيبةٌ المتمسك فيها بدينه كالخارط للقتاد.

الکافي، ج 1، ص 335