بعد الجامع الكبير في الكوفة ، يأتي دور مسجد السهلة ، الذي يسمى في بعض الروايات مسجد "سهيل" ، وفي بعض الروايات الأخرى يسمى المسجد الشرعي ، وفي الرواية الثالثة يسمى أيضا "بني ظفر". المسجد ، (1) حبيب حضرة باقية الله الأعظم هو إمام العصر (عليه السلام) ، وقد ورد في الروايات له فضائل كثيرة ، منها:
1- كان بيت إدريس النبي صلى الله عليه وسلم والنبي إبراهيم عليه السلام وبيت الأنبياء هوشع والصالحين (2).

 2- وقد جاء في بعض الروايات: "فَهْحُ الصُّعُورِ" (3) ، وهو ما قد يشير إلى أن الصعود الروحي للمؤمنين قد تحقق في هذا المسجد ، أو قد يشير إلى أن الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم). (صلى الله عليه وسلم) بعد النزول ليلة الصعود إلى مسجد الكوفة (وهو ما ورد في بعض الروايات أن النبي صلى الله عليه وسلم نزل وصلى ركعتين في مسجد الكوفة) (4) دخل مسجد سهله. ومن هناك صعد الى السماء.
3- من دعا الله إلى ما يشاء في هذا المسجد ستلبى حوائجه ... ويأمن من مشاكل الدنيا وحيل أعدائه. [5)

 4- ما أرسل الله نبيا إلا إذا صلى في هذا المسجد. [6)
5- نقل "الشيخ الطوسي" في كتابه "تهذيب" عن الإمام الصادق (ع) أنه لا حزن ولا ألم يدخل مسجد السهل ولا يصلي ركعتين بين صلاة المغرب والعشاء إلا إذا حل الله مشكلته (7). )

 6- قال الإمام الصادق (ع) لأبي بصير: هذا المسجد من القبور التي يحب الله فيها الصلاة والدعاء ، ولا نهار ولا ليل إلا إذا زارت الملائكة هذا المسجد وعبدوا الله فيه .. يفعلون .. . »(8)
7- في رواية الإمام الصادق (ع): أن الإقامة في هذا المسجد مثل الإقامة في خيمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يؤمن رجل أو امرأة إلا إذا اشتاق قلبه إلى هذا المسجد. . (9)

 

 تطبيقات مسجد سهله:

 1- بعد وفاته أدى ركعتين من الصلاة بين صلاة المغرب والعشاء وطلب حاجته التي ستلبيها بإذن الله.
2- الأعمال المؤدية من رواية جماعة من كبار العلماء في كتب مختلفة (10) وبعض الشيوخ يعتبرون ليلة الأربعاء بين صلاة المغرب والعشاء أنسب من غيرها (11) (ببعض الروايات: يحتمل أن تكون بعض هذه الأعمال قد علمها حضرة الخضر (ع) الذي سيأتي ، وهذه الأعمال على النحو التالي:

 عندما تريد دخول المسجد فقف فيه وقل:
بِسْمِ اللهِ وَبِاللهِ، وَمِنَ اللهِ وَاِلَى اللهِ، وَما شآءَ اللهُ، وَخَیْرُ الاَْسْمآءِ للهِِ، تَوَکَّلْتُ


عَلَى اللهِ، وَلاحَوْلَ وَ لا قُوَّةَ اِلاَّ بِاللهِ الْعَلِىِّ الْعَظیمِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْنى مِن

عُمّارِ مَساجِدِکَ وَبُیُوتِکَ، اَللّـهُمَّ اِنّى اَتَوَجَّهُ اِلَیْکَ بِمُحَمَّد وَ آلِ مُحَمَّد، وَاُقَدِّمُهُمْ بَیْنَ یَدَىْ حَوآئِجى، فَاجْعَلْنِى اللّـهُمَّ بِهِمْ عِنْدَکَ وَجیهاً فِى الدُّنْیا وَالأْخَرةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبینَ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ صَلاتى بِهِمْ مَقْبُولَةً، وَذَنْبى بِهِمْ مَغْفُوراً،وَرِزْقى بِهِمْ مَبْسُوطاً،وَدُعآئى بِهِمْ مُسْتَجاباً، وَحَوآئِجى بِهِم مَقْضِیَّةً، وَانْظُرْ اِلَىَّ بِوَجْهِکَ الْکَریمِ نَظْرَةً رَحیمَةً، اَسْتَوْجِبُ بِهَا الْکَرامَةعِنْدَکَ، ثُمَّ لا تَصْرِفْهُ عَنّى اَبَداً، بِرَحْمَتِکَ یا اَرْحَمَ الرّاحِمینَ، یا مُقَلِّبَ
الْقُلُوبِ وَالاَْبْصارِ، ثَبِّتْ قَلْبى عَلى دینِکَ، وَ دینِ نَبِیِّکَ وَوَلِیِّکَ، وَلا تُزِغُ قَلْبى بَعْدَ اِذْ هَدَیْتَنى، وَهَبْ لى مِنْ لَدُنْکَ رَحْمَةً، اِنَّکَ اَنْتَ الْوَهّابُ اَللّـهُمَّ اِلَیْکَ تَوَجَّهْتُ، وَمَرْضاتَکَ طَلَبْتُ، وَثَوابَکَ ابْتَغَیْتُ، وَبِکَ آمَنْتُ وَعَلَیْکَ تَوَکَّلْتُ، اَللّـهُمَّ فَاَقْبِلْ بِوَجْهِکَ ِالَىِّ، وَاَقْبِلْ بِوَجْهى اِلَـیْکَ.
ثم اقرأ آية الكرسي وسورة الناس والفلق وقل سبحان الله سبع مرات والحمد لله سبع مرات ولا إله إلا الله سبع مرات ، والله أكبر سبع مرات ، ثم اقرأ:

اَللّـهُمَّ لَکَ الْحَمْدُ عَلَى ما هَدَیْتَنى، وَلَکَ الْحَمْدُ عَلى ما فَضَّلْتَنى، وَلَکَ الْحَمْدُ عَلى ما شَرَّفْتَنى، وَلَکَ الْحَمْدُ عَلى کُلِّ بَلاء حَسَن ابْتَلَیْتَنى،اَللّـهُمَّ تَقَبَّلْ صَلاتى وَدُعآئى، وَطَهِّرْ قَلْبى، وَاشْرَحْ لى صَدْرى، وَتُبْ عَلَىَّ اِنَّکَ اَنْتَ التَّوّابُ الرَّحیمُ.(12)

بعد ذلك ادخل المسجد وقم بأداء ركعتين من الصلاة وارفع يدك إلى السماء وصلي:

اَنْتَ اللهُ لا اِلـهَ اِلاَّ اَنْتَ، مُبْدِئُ الْخَلْقِ وَمُعیدُهُمْ، وَاَنْتَ اللهُ لا اِلـهَ اِلاَّ اَنْتَ خالِقُ الْخَلْقِ وَرازِقُهُمْ، وَاَنْتَ اللهُ لا اِلـهَ اِلاَّ اَنْتَ، اَلْقابِضُ الْباسِطُ، وَاَنْت

اللهُ لا اِلـهَ اِلاَّ اَنْتَ، مُدَبِّرُ الأُْمُورِ، وَباعِثُ مَنْ فِى ال…
 وفيما يلي بعض الروايات: ثم خرج (حضرة خضر) من مسجد السهل فسألناه عن هذا المكان فأجاب: هذا المكان هو مكان الصالحين والأنبياء والمرسلين. (16)

موقف حضرة المهدي عليه السلام:

 جانب قبلة المسجد قبر يعرف بمكان حضرة المهدي (ع) الذي يناسب حجّه إلى ذلك المكان الشريف وقد ورد من بعض الكتب أنه يجدر زيارة هذا الإمام في هذا المكان بقراءته «سَلاَمُ اللهِ الکامِلُ التّامُّ...»(17) وهو في قسم حج الإمام زمان تحت عنوان  «استغاثه به امام زمان>>خواهد آمد، (صفحه 518).